بي إل جي وورلدوايد‘ من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في الاستشارات الاستراتيجية، والدبلوماسية العامة، وحملات التوعية والعلاقات العامة، وخدمات الاتصال الإعلامي والتواصل الجماهيري، وقد أسسها كل من بيتر براون وسير نيكولاس لويد.

إننا نقدم المساعدة للزعماء وقادة الدول، والشركات، والمنظمات غير الحكومية، والأفراد، والمؤسسات في التعامل مع تعقيدات السياسة الدولية وتشكيل الرأي العام، معتمدين في ذلك على خبرة عميقة وشبكة واسعة من الاتصالات والعلاقات النافذة.

وتستعين الشركة بشبكتها الكبيرة من العلاقات والاتصالات الدولية المؤثرة في إعداد حملات ذكية وفعالة تغطي الشؤون العامة، والعلاقات مع وسائل الإعلام، وكتابة المحتوى، والإعلام الرقمي، وتنظيم الفعاليات، وإدارة الأزمات، وتخصيصها وفق الاحتياجات الفريدة لكل عميل من عملائها.

تنتشر مقرات ’بي إل جي‘ في كل من نيويورك ولندن والدوحة، بالإضافة إلى فروع أخرى في دبي وواشنطن ودول عديدة في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا. ولا تأل الشركة جهدًا في تسخير كافة مواردها في جميع هذه المقرات والفروع لخدمة كافة عملائها، بما في ذلك الإمكانيات الفريدة لفريق القيادة الذي يضم نخبة رفيعة من كبار الصحفيين والإعلاميين والمسؤولين التنفيذيين السابقين في شبكات وقنوات إخبارية رائدة، بالإضافة إلى مستشارين للبيت الأبيض ومجلس الوزراء البريطاني، وقيادات تنفيذية في قطاع الفنون الترفيهية، بالإضافة إلى خبراء في العلاقات الدولية. ونحرص في ’بي إل جي‘ على بناء علاقات متينة ومثمرة مع عملائنا عبر التعاون الوثيق والعمل المشترك، ومستوى فريد ومتميز من الدعم وسرعة الاستجابة.